اتهامات جديدة بالرشوة ضد ناصر الخليفي بسبب بي إن سبورت

اتهامات جديدة بالرشوة ضد ناصر الخليفي

تلقى ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومالك قنوات بي إن سبورت الفضائية المشفرة صدمة كبيرة خلال الساعات القليلة الماضية.
جاء ذلك بعدما تم اتهام رجل الأعمال لقطري من السلطات السويسرية بالرشوة لأحد المسئولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل الحصول على خدمة بث مباريات البطولات الكبرى.
وأوضح البيان الصادر عن المدعي العام في سويسرا بأن الخليفي ضمن المتورطين في منح جيروم فالكي الأمين العام السابق للاتحاد الدولي رشوة من أجل حصول قنواته على البطولات الكبرى مثل كأس العالم والقارات.
وأشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية، أن الهدايا التي قدمها الخليفي لـ فالكي، كانت فاخرة بما في ذلك، عقد فيلا كبيرة في سردينيا، من أجل الحصول على حقوق بث العديد من الأحداث الكروية التي ترعاها فيفا.
وأضافت الصحيفة أن بلاتر أيضًا متهم في نفس القضية بقبول رشوة مقابل تسهيلات للقناة القطرية.