بالإجبار ريال مدريد يعرض عدد من نجومه للبيع

يبيع نجومة

سيطرت حالة من القلق على جماهير وعشاق فريق ريال مدريد الإسبانى خلال الساعات الماضية بعد انتشار العديد من التقارير التي هددت استقرار النادي خلال الفترة المقبلة وإمكانية تعرضه لعقوبات من قبل الاتحاد الدولي.

وأكدت تقارير صحفية أن ريال مدريد سيكون مجبر خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة من أجل معادلة ميزانيته وحساباته خوفًا من التعرض لقوانين اللعب النظيف.

وأشارت تقارير صحفية واردة عن صحيفة ماركا الإسبانية تؤكد أن الفريق الملكي سيعرض عدد من نجومه للبيع خلال يناير المقبل للهروب من قوانين اللعب المالي النظيف.

وأضافت الصحيفة أن ريال مدريد مطالب ببيع لاعبين بما يصل سعرهم إلى مبلغ 170 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 178 مليون يورو، من أجل موازنة حساباته موسم 2019-2020.

وتابع التقرير أنه من الوارد أن يكون ضمن اللاعبين الراحلين كل من جيمس رودريجيز وجاريث بيل وماريانو دياز وبراهيم دياز خلال شهر يناير المقبل لموازنة حساباته وتجنب القانون.

وأوضحت الصحيفة أن ريال مدريد نجح فى إبرام صفقات بقيمة 307.5 مليون يورو خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية فى المقابل وباع لاعبين بقيمة 130 مليون يورو.

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كان قد أقر قانون اللعب المالي النظيف وتم العمل به بداية من موسم 2011-2012، وبموجبه في النادي الذي تزيد مصاريفه عن وارداته يكون عرضة لعقوبة الاتحاد الأوروبي التي تبدأ بالتحذير ثم تصل لمنع المشاركة في المسابقات الأوروبية وربما عقوبات أكثر.